الأخبار
مواطنة مقدسية مسنة تحصل على مخصصات الشيخوخة رغم تعقيدات مؤسسة التأمين الوطني
2017-02-22

 

 

في ظل تشديد إجراءات مؤسسة التأمين الوطني المتعلقة بآليات وشروط اثبات مركز السكن للمقدسيين في مدينة القدس، تمكنت مؤسسة سانت إيف – المركز الكاثوليكي لحقوق الانسان، من خلال موظفي قسم استقبال الجمهور، الحصول على مخصصات الشيخوخة للمواطنة المقدسية المسنة (ص.ع) وذلك بعد عناء طويل بذلته المؤسسة لإثبات أن مركز حياة المواطنة هو مدينة القدس.

توجهت المواطنة المسنة والتي تعاني من أوضاع صحية صعبة للغاية من بينها عدم قدرتها على النطق والسمع، إلى المؤسسة قبل عدة أشهر طلبا للمساعدة القانونية بهدف الحصول على مخصصات الشيخوخة لها، إذ أنها وبحسب فئتها العمرية قد استحقت هذا المخصص الا أنها لم تكن على دراية كافية بالإجراءات والمتطلبات اللازمة التي يجب اثباتها لتحصيل هذه المستحقات التي تعتبر حقا مكفولا لكافة المقدسيين، وأبرزها اثبات (مركز الحياة)، إذ انه في كثيرا من الأحيان تتذرع مؤسسة التأمين الوطني بعدم توفر ما يثبت مركز السكن للمقدسيين وذلك بهدف التهرب من دفع المستحقات التي تعتبر حقوقا أساسية لكافة الفلسطينيين في القدس.

على الفور ومنذ تلقي طلبها، قام طاقم قسم استقبال الجمهور بالمؤسسة بمتابعة القضية من خلال السير بالإجراءات اللازمة ومتابعتها لدى مؤسسة التأمين الوطني، وبعد عدة مراسلات ما بين المؤسسة والتأمين الوطني تذرعت مؤسسة التأمين الوطني بأنه لا يوجد هناك ما يثبت أن المواطنة مستقرة في مدينة القدس بالرغم من أنها مستقرة فيها منذ عشرات السنوات، مما كان سيحرمها من الحصول على حقوقها من مخصصات الشيخوخة على غير وجه حق، إلا أن المؤسسة قامت بمتابعة القضية وقدمت جميع الاثباتات المطلوبة لإثبات مركز السكن لضمان حق الشيخوخة.

ولدى المتابعة تبين أن هناك ديون متراكمة على المواطنة (ص.ع)، مما جعل مؤسسة التأمين الوطني تقوم بتجميد مستحقات الشيخوخة، الأمر كان سيؤدي الى تعطيل حصولها على المستحقات التي هي بأمس الحاجة لها نظرا لوضعها الاقتصادي الصعب في ظل عدم وجود معيل لها، ولدى فك الحجز على مخصصاتها بعد دفع الديون، تبين أن حساب المواطنة قد أغلق بسبب عدم استخدامها له منذ سنين ولم يكن من الممكن تحديثه. نظرا للوضع الصحي الذي تعانيه السيدة قام أحد موظفي قسم استقبال الجمهور في المؤسسة بمرافقة المواطنة الى البريد وفتح حساب جديد باسمها لضمان حصولها على مخصصات الشيخوخة، وبدأت المواطنة بتلقي مخصصاتها.

وفي هذا الصدد تدعو مؤسسة سانت إيف كافة المقدسيين الى ضرورة اثبات أن مركز حياتهم هو القدس بشكل دائم اضافة الى ضرورة متابعة حقوقهم ومستحقاتهم عبر مختصين قانونيين وذلك لضمان عدم عرقلة حصولهم عليها، كما وتؤكد المؤسسة على استعدادها التام لمتابعة قضاياكم الحقوقية في مدينة القدس سواء فيما يتعلق بحقوق الإقامة ولم الشمل وتسجيل الاطفال، اضافة الى معاملات التأمين الوطني فيما يتعلق (بمخصصات شيخوخة، عجز، بطالة، ضمان دخل، تكملة دخل، طلبات أرامل، استرجاع التامين الوطني، مخصصات ولادة، منحة ولادة)، اضافة الى التمثيل القانوني في قضايا هدم المنازل.

 

مواضيع ذات صلة

• مؤسسة سانت إيف تنتزع قرارا بإزالة المنع الامني لمواطن فلسطيني حاصل على تصريح لم شمل... • مواطنة مقدسية مسنة تحصل على مخصصات الشيخوخة رغم تعقيدات مؤسسة التأمين الوطني... • العقاب الجماعي بات شبحا يهدد المقدسيين ويشل المدينة ... • الحياة في ظل سياسات الاستعمار في القدس... • سانت إيف تتمكن من الحصول على هوية مقدسية مؤقتة لمواطنة بعد مماطلة وزارة الداخلية الإسرائيلية... • سانت ايف تعلق الإجراءات الجنائية القانونية المتخذة ضد مواطن مقدسي بتهمة البناء غير المرخص... • مؤسسة سانت إيف تبطل قرار هدم اداري صادر عن وزارة الداخل... • مؤسسة سانت ايف تحذر من مغبة تبني مشروع قرار يهدف إلى شرعنة الاستيطان على الأراضي الفلسطينية الخاصة في الضفة الغربية... • فلم مؤسسة سانت إيف-المركز الكاثوليكي لحقوق الإنسان: "الحق في الوجود؟!"... • سانت إيف تطلق فيلم قصير تحت عنوان "الحق في الوجود؟!"...
نشرات سانت إيف