الأخبار
الادارة المدنية تهدم مدرسة في منطقة بيت لحم قبل صدور امر هدم وقبل رفض اجراءات الترخيص
2017-08-24

 

في تصعيد اضافي على ممارسات الهدم في مناطق ج استهدفت سلطات الاحتلال ثلاث مدارس في عدة مناطق في الضفة الغربية وقامت بهدمها قبيل افتتاح العام الدراسي. مدرسة جب الذيب كانت احد هذه المدارس وتم هدمها حتى بدون صدور امر هدم نهائي وبالرغم من تقديم اجراءات ترخيص للإدارة المدنية. 

 

حرمت سلطات الاحتلال اكثر من 60 طفل وطفلة من منطقتي جب الذيب وزعترة جنوبي مدينة بيت لحم من افتتاح عامهم الدراسي الجديد وصادرت حقهم بالتعليم، وذلك بعد قيامها من خلال الإدارة المدنية الإسرائيلية برفقة الجيش الإسرائيلي بتفكيك ومصادرة ستة  كرفانات كانت معدة كمدرسة تأوي هؤلاء الطلاب، جاء هذا الانتهاك رغم المضي قدما على الصعيد القانوني من قبل مؤسسة سانت إيف – المركز الكاثوليكي لحقوق الانسان للحفاظ على المدرسة وضمان حق الاطفال في التعليم.

حيث قامت الادارة المدنية برفقة جيش الاحتلال  مساء يوم الثلاثاءالموافق 22/8/2017 وبأول يوم دراسي بمداهمة منطقة جب الذيب وتفكيك المدرسة ومصادرة الكرفانات التي كانت معدة  كصفوف من الصف الأول الابتدائي الى الصف الرابع الابتدائي، وذلك بعد الاعتداء على سكان المنطقة من خلال اغراقهم بقنابل الصوت وقنابل الغاز المسيل للدموع في محاولة الى عدم تمكينهم من الاقتراب من مكان المصادرة وذلك بعد اعلان المنطقة منطقة عسكرية مغلقة، ويأتي هذا الاعتداء في ظل ارتفاع وتيرة الاستهداف للفلسطينيين في المناطق المصنفة (ج) في محاولة لإخراجهم من أراضيهم وفرض واقع سياسي جديد لصالح التوسع الاستيطاني، ووفقا للإحصائيات فإن هناك ما يقارب 50 انذار هدم بحق المدارس في مناطق (ج) في إشارة واضحة الى استهداف المدارس والطلبة الفلسطينيين في هذه المناطق التي يعاني سكانها على مدار الساعة جراء سياسة الاحتلال ضدهم.

 

وبرد فعل فوري قام طلبة مدرسة جب الذيب والقائمين عليها بالرد على هذا الاعتداء بطريقتهم الخاصة وذلك من خلال بناء خيمة كبديل عن الكرفانات التي تمت مصادرتها، ومواصلة مشوارهم التعليمي برغم الظروف القاسية في ظل موجة الحر الشديدة التي تضرب المنطقة, معبرين عن رغبتهم الكبيرة في بدء عامهم الدراسي الجديد.

 

تجيز قوانين البناء في مناطق ج هدم أي مبنى بحجة عدم الترخيص بعد صدور امر هدم نهائي ولكن الادارة المدنية تختلق طريقة جديدة للاحتيال على القانون لهدم المباني الجاهزة (كرافانات) او مباني الصفيح اذ تقوم بفك الابنية واعتبار مركباتها على انها "معدات للبناء" تستخدم لارتكاب مخالفة قانونية مما يسمح بمصادرة المعدات بعد تفكيكها.

 

 

مواضيع ذات صلة

• النجاح في تحصيل مستحقات الشيخوخة لصالح مسنة بعد تأخيرها لأكثر من عام... • رغم إصرار وزارة الداخلية الإسرائيلية على المماطلة النجاح في تسجيل سبعة أطفال من عائلتين مقدسيتين بعد مع... • الادارة المدنية تهدم مدرسة في منطقة بيت لحم قبل صدور امر هدم وقبل رفض اجراءات الترخيص... • "ضمن فعاليات احياء ذكرى الخمسون عام من الاحتلال:تطلق مؤسسة سانت إيف فيلم "من مأوى إلى ركام: 50 عام على سياسة هدم المناز... • إزالة منع سفر صادر بحق طالب جامعي بعد التوجه الى العليا الإسرائيلية... • النجاح في تسجيل ستة اطفال لدى وزارة الداخلية بعد معاناة دامت اكثر من عشر سنوات... • بالتنسيق والتعاون مع المجلس النرويجي للاجئين مؤسسة سانت إيف تطلع القنصل البريطاني العام على معاناة المواطنين في منط... • إبطال أمر بالسجن الفعلي صادر بحق مواطنة مقدسية... • رئيس أساقفة كانتربري في زيارة الى منطقة كريمزان ... • سانت إيف تشارك في مخيم صيفي للأشخاص ذوي الإعاقة...
نشرات سانت إيف