الأخبار
رغم إصرار وزارة الداخلية الإسرائيلية على المماطلة النجاح في تسجيل سبعة أطفال من عائلتين مقدسيتين بعد معاناة دامت سنوات
2017-09-18

 

 

تمكنت مؤسسة سانت إيف – المركز الكاثوليكي لحقوق الانسان من تسجيل أربعة اطفال لدى وزارة الداخلية الإسرائيلية بعد مماطلة غير مبررة  دامت سبع سنوات.

توجهت المواطنة (ن.ع)، المتزوجة من مواطن مقدسي ولديها أربعة اطفال،  وتقطن في ضواحي مدينة القدس، الى المؤسسة مطلع عام 2017 طلبا للتدخل القانوني بعد معاناة دامت ما يقارب سبع سنوات، جراء مماطلة وزارة الداخلية الإسرائيلية وامتناعها عن تسجيل أطفالها الأربعة  متذرعة بذرائع واهية، من أبرزها عدم اثبات مركز الحياة واثبات نسب الاطفال الى العائلة، هذه المماطلة التي أدت الى حرمان الاطفال من حقوقهم الأساسية، ومن ضمنها حقهم في الوصول إلى الخدمات الصحية وتلقي العلاجات الصحية من ناحية، والى جعل العائلة تعيش وضعا نفسيا واجتماعيا غير مستقر من ناحية أخرى بسبب القلق الدائم على مستقبل الاطفال الذين لا يملكون أي اثبات لوجودهم لدى وزارة الداخلية، مما كاد ان يهدد مستقبلهم من كافة نواحي الحياة.

فور توجه العائلة الى المؤسسة، قامت المؤسسة من خلال المحامية ميساء ابو صالح أبو عكر، بمراسلة وزارة الداخلية معبرة عن احتجاجها على مماطلة وزارة الداخلية لعملية تسجيل الاطفال، لافتة الانتباه الى ان هذه المماطلة تهدد مستقبل الاطفال وتكاد تهدد استقرار عائلة بأكملها، وبعد اجراء العديد من المراسلات التي طالبت المؤسسة من خلالها وزارة الداخلية الى الاسراع في اجراءات تسجيل الاطفال، قامت وزارة الداخلية بالرد على المحامية بضرورة ارسال أوراق اضافية لتسجيل الاطفال، حيث قامت المحامية على الفور بتقديم كافة الاوراق التي تدعم تسجيل الاطفال لدى الداخلية، مما أدى الى تسجيل الاطفال وضمان حقهم بالمواطنة والعلاج الصحي والتعليم، هذا الأمر الذي انعكس ايجابا على وضع العائلة، بعد معاناة دامت سبع سنوات.

من ناحية أخرى تمكنت مؤسسة سانت إيف من خلال المحامية ميساء أبو صالح أو عكر من تسجيل طفلين آخرين ولم شمل والدهم وذلك بعد أن توجهت والدة الاطفال السيدة (ت.خ) الى المؤسسة طلبا للتدخل القانوني في تسجيل أطفالها ولم شمل زوجها بعد معاناة دامت اكثر من حوالي سنتين، حيث تحركت المؤسسة على الفور وقامت بمراسلة وزارة الداخلية، إلا انه وبسبب فشل وزارة الداخلية الاسرائيلية وقصورها في  الاستجابة  مع مراسلات المؤسسة، قامت المحامية برفع قضية لدى محكمة الاعتراضات مطالبة فيها بضرورة تسجيل الاطفال ولم شمل الزوج معبرة عن رفضها لما قامت به وزارة الداخلية من مماطلة تكاد ان تمس مستقبل اطفال وعائلة لا ذنب لهم سوى أن وزارة الداخلية تستمر في وضع عراقيل لا أساس لها تهدف الى التأثير سلبا على مجرى الحياة اليومية للمقدسيين، جراء ذلك تمكنت المحامية من النجاح بتسجيل الاطفال ولم شمل والدهم بعد تقديم كافة الاوراق التي تثبت مركز حياة العائلة، مما جعل الاطفال يحصلون على كافة حقوقهم الأساسية المترتبة على تسجيلهم لدى وزارة الداخلية.

في هذا الصدد تلفت المؤسسة نظر كافة المقدسيين الذين يواجهوا عراقيل في معاملات تسجيل الاطفال ولم الشمل بعدم التردد في التوجه الى المؤسسة، إذ ان أبواب المؤسسة مفتوحة لتقديم كافة الاستشارات والخدمات القانونية التي من شانها تخفيف العبء على المقدسيين نتيجة السياسات الاسرائيلية التمييزية.

مواضيع ذات صلة

• النجاح في تحصيل مستحقات الشيخوخة لصالح مسنة بعد تأخيرها لأكثر من عام... • رغم إصرار وزارة الداخلية الإسرائيلية على المماطلة النجاح في تسجيل سبعة أطفال من عائلتين مقدسيتين بعد مع... • الادارة المدنية تهدم مدرسة في منطقة بيت لحم قبل صدور امر هدم وقبل رفض اجراءات الترخيص... • "ضمن فعاليات احياء ذكرى الخمسون عام من الاحتلال:تطلق مؤسسة سانت إيف فيلم "من مأوى إلى ركام: 50 عام على سياسة هدم المناز... • إزالة منع سفر صادر بحق طالب جامعي بعد التوجه الى العليا الإسرائيلية... • النجاح في تسجيل ستة اطفال لدى وزارة الداخلية بعد معاناة دامت اكثر من عشر سنوات... • بالتنسيق والتعاون مع المجلس النرويجي للاجئين مؤسسة سانت إيف تطلع القنصل البريطاني العام على معاناة المواطنين في منط... • إبطال أمر بالسجن الفعلي صادر بحق مواطنة مقدسية... • رئيس أساقفة كانتربري في زيارة الى منطقة كريمزان ... • سانت إيف تشارك في مخيم صيفي للأشخاص ذوي الإعاقة...
نشرات سانت إيف